قوة الفكرة تتحقق بالرغبة والإيمان

قوة الفكرة تتحقق بالرغبة والإيمان

الفكرة

الفكرة هي تدل على شيء” حيث تصبح الفكرة قوية عندما تمزج بهدف المثابرة والرغبة، فعندما تكتشف مدى صحة ومقدار الناس على التفكير لتحقيق أي هدف في حياتهم حيث أنها لن تأتي وتتوصل إلى الهدف المراد بلوغه مرة واحدة، بل تتقدم خطوة بخطوة مع أوجود نية ورغبة قوية لتحقيق ذالك.

1- إبتكار فكرة

الخصائص الرئيسية لإبتكار فكرة قوية :

وأحد أهم الخصائص الرئيسية لتحقيق أي رغبة والوصول إلى هدفك يلزمك أن تبتكر فكرة محددة، وبذالك ستلاحظ الطريقة التي تحول بها رغبتك إلى حقيقة، وبها سوف تملك بضعة مفاهيم حول كيفية تحويل أي فكرة ورغبة إلى هدف حقيقي.

فكرةواحدةسديدةهي كل ماتحتاج إليه لتحقيق النجاح

إن المبدأ الأساسي في هذه المقالة هو التحدث عن أفضل الوسائل والطرق وأكثرها أهمية لخلق أفكار جديدة ومبتكرة، فقبل أن نبدأ في ثرد أوصاف هذه المبادئ فنحن نؤمن أنه من حقك أن تكون لك معرفة حول هذه الإقتراحات فعندما تبدأ فكرتك في التحقيق فإنها سوف تنطلق كالبرق وبسرعة كبيرة، حتى تصاب بالذهول والدهشة أين كانت هذه الفكرة مخبأة من قبل وطول كل هذا السنوات، حيث يتشكل في ذهنك عبارة مذهلة بزيادة تأثيرها عليك عندما تتأمل المعتقد الشائع بأن قوة الفكرة تأتي بالصدفة أو تأتي لهاؤلاء الناس الذين يعملون بكذا وكذا ولفترة طويلة.

لماذا علينا أن نفكر أولاً ؟

فكرة

عندما تصبح تفكر لتحقيق أي هدف أو أي رغبة ستجد أن قوة الفكرة تبدأ بحالة ذهنية وهذا يتطلب وضع هدف محدد مع القيام بالعمل عليه حتى وإن كان شاق في البداية فلا يهم ذالك فأكيد بعد فترة من الزمن سوف تقل هذه المتاعب على الإطلاق، فلبد من كل شخص أن يضع كل تركيزه على كيفية إكتساب حالة ذهنية تجذب تحقيق أي فكرة.

الفكرة مثلها مثل مهندس الإضاءة في الحفلات وقاعات المسرح فإنه يضيء مسرح الأنوار بالتدريج حتى يتحول الظلام إلى نور، فبمجرد أن يتم إستعاب التعليمات الهامة لتطبيق هذا المبدأ سوف تبدأ حالة تفكيرك في تحسن فكل ما تفكل فيه سيتحول إلى قيمة تعمل لصالحك.

حذف كلمة مستحيل من قاموسك.

كلمة مستحيل هي إحدى أهم نقاط الأساسية لدى الناس، ستجد من تعود على كلمة مستحيل حيث أصبح يعرف كل قوانين وقواعد التي تعود إلى هذه الكلمة (مستحيل) التي لاتجدي نفعاً، قد تشكل في مخيلته بهذه الكلمة أنه أصبح يعرف كل الأشياء التي ليس بإستطاعته القيام بها.

لقد تم كتابة هذا المقال لهاؤلاء الناس الذين يبحثون عن قوة التفكير التي تجعل الأخرين بمجرد فكرة حققو نجاحهم ووصلو إلى أحلامهم، فالنجاح يأتي لهاؤلاء الذين يدركون النجاح على عكس ذالك فإن الفشل يأتي لهاؤلاء الذين يسمحون لأنفسهم بإدراك الفشل بحالة للامبالات.

أنت “قبطان وربان مصيرك”

السبب الوحيد الذي يجعلك سيد مصيرك وزعيم روحك هو أنك تمتلك القدرة على السيطرة على زمام أمورك وأفكارك.

إقراء أيضاً : الإرث الإجتماعي والإرث الجسماني

2- الرغبة

إن كل إنسان يعرف الغرض من تحقيق فكرته والوصول إلى مبتغاه، ولكن التمني وحده لا يكفي ولن يجلب لك شيء لكن بالرغبة في تحقيق أفكارك بحالة ذهنية فسوف تتحول إلى هوس ومن الهوس إلى التخطيط مع دعم هذه الخطط بالمثابرة فإنها لن تعرف الفشل وسوف تتحقق يوماً ما.

 

تحويل الرغبة إلى تحقيق أفكارك

 

رغبة

لتحويل رغبتك إلى تحقيق أفكارك يتطلب عليك :

  1. تحديد داخل ذهنك الشيء الذي تريده بدقة وتفصيل.
  2. تحديد الشيء الذي تنوي منحه مقابل مالذي تريده فكل شيء يتطلب مقابل.
  3. تحديد موعد أو زمن معين تريد أن تحقق فيه مبتغاك.
  4. وضع خطط محددة لكي تنفذ رغبتك لا تنتظر أبداء على الفور مهما كان وضعك وجهوزيتك لكي تحول هذه الخطة إلى حقيقة.
  5. كتابة مقتطفات وعبارات لكي تحفزك وتذكرك في أهدافك.
  6. قراءة وترديد هذه العبارات يومياً لكي تترسخ في ذهنك هذه الرغبة.

إتبع هذه التعليمات ولا تدع أحد يؤثر عليك فإن كان الشيء الذي ترغب في فعله وتؤمن به فأمض قدماً وفعله.

 

لماذا عليك تحديد أحلامك ؟

يجب عليك تحديد أحلامك ولا تشتغل بما يقوله الناس، حتى وإن أصابتك هزيمة أو فشل فعلم أنها مجرد فشل مؤقت، فكل فشل يجلب معه بذور النجاح.

 

هل العالم مزال تتاح فيه فرص ؟

نعم العالم مليء بالفرص وتذكر أن كل من ينجحون في حياتهم أغلبهم تكون بدايتهم بداية سيئة فبخوضهم الصراعات والعقبات ومن ثم يصلون إلى وجهتهم وتكون تلك هي نقطة التحول في حياتهم.

 

3- الإيمان

الإيمان هو المادة المحفزة الرئيسية للعقل، عندما يمتزج الإيمان بالفكرة فإن العقل الباطن يستقبل على الفور هذه التذبذبات ويترجمه إلى نظير روحي.

الإيمان

الإيمان والحب هو أقوى المشاعر، عند إتحاد الثلاثة فإنها تملك القدرة على تلوين تذبذب الأفكار حيث تجعلها تصل على الفور ألى العقل الباطن.

كيف يمكننا أن نطور الأيمان ؟

الإيمان هو الحالة العقلية التي يمكننا التحدث من خلال التأكد أو تكرار التعليمات على العقل عبر مبدأ الإيحاء الذاتي.

ما هي الطريقة التي تمكنك من تطوير الإيمان ؟

لا يوجد بالفعل ويصعب كذالك وصفها كما أنك تريد أن تصف اللون الأصفر لرجل كفيف، فالإيمان حالة ذهنية لا يمكن تطويرها بإرادتك.

الإيمان حالة عقلية يحدثها الإيحاء الذاتي

عبر كل العصور المتصارعة تكون فيها إرشادات للتحلي بالإيمان كالعقيدة أو المذهب بلغة يمكن لإي شخص فهمها والمعروف أن المرء يؤمن بأنها حقيقة.

الأن دعنا نعد إلى نقطة البداية ونكشف كيف زرعت البذرة الأصلية للفكرة أو الخطة أو الهدف في عقلك.

 

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x